b812e1432b.jpg

2018031101080686قضت الدائرة 11 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”كتائب أنصار الشريعة” الإرهابية، بمعاقبة السيد السيد عطا، ومديح رمضان حسن، وعمار الشحات محمد السيد، بالإعدام شنقا لما أسند اليهم.

كما قضت بمعاقبة كل من عمر جميل محمد، ومحمد أحمد توفيق، وياسر محمد أحمد، بالسجن المؤبد لما أسند اليهم، ومالك أنس محمد، بالسجن المؤبد لما أسند إليه.

وأيضا معاقبة كل من محمد عبد الرحمن عبده، ومدني إبراهيم محمد، وعبد الحميد عوني عبد الحميد، وسعيد أحمد شاكر سعد، ومحمد يحيى الشحات بيومي، ومحمد السيد عبد العزيز محمد، وهاني صلاح أحمد فؤاد، بالسجن المشدد لمدة 15 سنة لما أسند اليهم، وبراءة 9 متهمين آخرين.

وبمصادرة الأسلحة والذخائر والمفرقعات المضبوطة، وأجهزة الحاسب الآلي للمحكوم عليهم، وإلزام المحكوم عليهم بالمصروفات الجنائية.

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أمر بإحالة 23 متهمًا لمحكمة الجنايات، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن السيد السيد عطا، 35 سنة، ارتكب جرائم إنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.