رحب مصدر سعودى مسؤول بما أعلنته رئاسة الجمهورية التركية الشقيقة عن تجاوبها مع طلب المملكة العربية السعودية بتشكيل فريق عمل مشترك يجمع المختصين فى البلدين الشقيقين للكشف عن ملابسات اختفاء المواطن السعودى جمال بن أحمد بن حمزة خاشقجى فى مدينة إسطنبول بالجمهورية التركية.

 

وثمن المصدر السعودى، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، هذه الخطوة الإيجابية مؤكداً ثقته التامة بقدرة فريق العمل المشترك وتعاون عناصره على القيام بالمهام المناطة به على أكمل وجه، كما أكد المصدر حرص المملكة الكبير على أمن وسلامة مواطنيها أينما كانوا.