انطلقت فعاليات التدريب المصري السعودي المشترك (تبوك – 4) الذى تنفذه عناصر من القوات المسلحة المصرية والسعودية، ويستمر لعدة أيام بنطاق المنطقة الجنوبية العسكرية.

 

كانت عناصر من القوات البرية الملكية السعودية المشاركة فى التدريب قد وصلت إلى مصر على مدار الأيام الماضية، حيث انتهت إجراءات الإستقبال ودمج القوات المصرية والسعودية لتوحيد المفاهيم العملياتية وتنسيق الجهود المشتركة بين الجانبين .

 

كما تم عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية للإستفادة من الخبرات القتالية لكلا الجانبين وتنظيم معرض للأسلحة والمعدات المشاركة فى التدريب ، ونفذت القوات المشاركة العديد من الرمايات من أوضاع الرمى المختلفة بإستخدام مقلدات المايلز .

 

ويهدف التدريب إلى تنمية وتعزيز علاقات التعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية ونظيرتها السعودية من خلال إستمرار التدريبات المشتركة بين الجانبين ، وتطوير العمل المشترك فى ظل التحديات الحالية بالمنطقة .

 

جدير بالذكر أن القوات المسلحة المصرية والسعودية تنفذان العديد من التدريبات المشتركة كان من أبرزها التدريب البحرى المشترك ( مرجان ) ، والتدريب الجوى المشترك  ( فيصل ) ، كما شاركت القوات السعودية والمصرية فى تدريبات رعد الشمال و درع الخليج وتحية النسر والنجم الساطع  .

 

ويأتي التدريب ( تبوك 4) فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز اوجة التعاون العسكرى .