وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى، قبل قليل، الي مقر انعقاد القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان في جولتها السادسة بجزيرة كريت باليونان وذلك في إطار آلية التعاون الثلاثي التي انطلقت بالقاهرة في نوفمبر ٢٠١٤.

 

 

ويرافق الرئيس السيسي وفد وزاري مصري رفيع المستوي يضم كل من وزير الخارجية سامح شكري والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وطارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة لشئون الهجرة ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .    

 

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن قمة "كريت" تهدف إلى البناء على ما تحقق خلال القمم الخمس السابقة وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها في إطار الآلية، وذلك في سياق دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث، بالإضافة إلى تعزيز التشاور السياسي بينهم حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط".

 

وأشار "راضي " الي انه من المقرر كذلك أن تشهد الزيارة لقاء االرئيس مع رئيس الوزراء اليوناني "أليكسيس تسيبراس"، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، وذلك في إطار الروابط الوثيقة التي تجمع بين مصر واليونان، وحرص البلدين على تدعيم التعاون بينهما ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

كما سيعقد الرئيس أيضا لقاءً مع الرئيس القبرصي "نيكوس أناستاسيادس"، لبحث العلاقات المتميزة بين البلدين التي شهدت نمواً كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية، فضلاً عن تناول سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وكذا التشاور حول القضايا والملفات الإقليمية.