أجلت الدائرة 11 إرهاب، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين حسن السايس وأبو النصر عثمان، وسكرتارية حمدى الشناوى، محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى، و10 متهمين آخرين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"التخابر مع قطر"، لجلسة بعد غد الثلاثاء 2 فبراير المقبل، لإحضار المتهم السابع من محبسه، وللقرار السابق، وهو سماع أقوال رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة.

وأمرت المحكمة باستدعاء الفنى المختص لعرض الأسطوانات المدمجة المقدمة بالجلسة السابقة، كما أمرت بضم صورة من قرار حل جماعة الإخوان، مع استمرار حبس المتهمين.

وكانت النيابة قد أسندت إلى الرئيس الأسبق محمد مرسى وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى.