2e3197c551.jpg
4

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 154 من كلية الضباط الاحتياط دفعة الشهيد نقيب احتياط محمود أحمد على النجدى ، والذى تم ترقيته من قبل رئيس الجمهورية، إلى رتبة النقيب احتياط إثر استشهاده خلال المواجهات التي تنفذها قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء ، كما تم منحه نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية .

بدأ الاحتفال بعرض للأنشطة البحثية والابتكارات التي نفذها الطلاب خلال فترة دراستهم بالكلية شملت عددا من المبتكرات والتطبيقات الهندسية التي يمكن الاستفادة منها في المجالين العسكرى والمدنى ، بجانب عدد من البحوث الفنية في المجالات الهندسية والطبية والاقتصادية والعسكرية والاجتماعية ، والتي تأتى فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تشجيع الابتكار والتطوير والبحث العلمى داخل المنشآت التعليمية والكليات والمعاهد العسكرية .

وفي تقليد عسكرى قدمت مجموعات من طلبة كلية الضباط الاحتياط العرض العسكرى يتقدمهم حملة الأعلام عكس ماوصل إليه الطلبة من مستوى عال من الانضباط العسكرى ، كما عزفت الموسيقى العسكرية سلام الشهيد تكريما لروح شهداء الوطن الأبرار .

وقام مساعد مدير الكلية بإعلان نتيجة التخرج للدفعة 154 دفعة الشهيد نقيب احتياط محمود أحمد على النجدى وقد بلغت نسبة النجاح 99%.

وأعلن مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، حيث قام الفريق أول محمد زكى بتقليد أوائل الخريجيين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية الذى صدق على منحه لهم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة تقديرا لأدائهم المتميز خلال فترة الدراسة فى الكلية وردد الخريجون يمين الولاء .

وألقى مدير كلية الضباط الاحتياط كلمة أشار فيها إلى الدعم الذى توليه القيادة العامة للقوات المسلحة وتوفير كافة الإمكانات العلمية والثقافية لإعداد وتأهيل أجيال

جديدة من طلبة الكلية لينخرطون في الحياة العسكرية بكل مهامها ومسئولياتها لتظل القوات المسلحة درعا قويا يحمي الوطن وحصنا منيعا لشعبه العظيم ، كما قدم الشكر والعرفان بالجميل لمديري الكلية السابقين علي ماقدموه من مجهود وفير وعطاء بلا حدود لهذا الصرح العظيم .

وفي نهاية الاحتفال نقل الفريق أول محمد زكى تحية وتهنئة رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة لخريجي الدفعة 154 وأسرهم على الجهد الذى بذلوه طوال مدة دراستهم بالكلية، وانضمامهم بعد التخرج إلى صفوف القوات المسلحة، وأصبحوا رجالا قادرين على حماية الوطن والوفاء بالمهام والمسئوليات التى كلفهم الشعب بها ، مؤكدا أن الضباط الاحتياط نبت مخلص من نسيج الشعب المصرى العظيم ، مشيرا إلى أن الاحتفال بتخريج الدفعة يأتى في بداية هذا الشهر المجيد الذي يواكب احتفالات مصر وقواتها المسلحة بالذكرى الـ 45 لانتصارات أكتوبر المجيدة .

وأشار القائد العام إلى أن القوات المسلحة لا تألو جهدافي توفير كافة الإمكانات لبناء قوات مسلحة قوية وقادرة على حماية الوطن والدفاع عن مقدساته، وأن كلية الضباط الاحتياط تمثل مع باقى الكليات والمعاهد العسكرية ركيزة أساسية لإمداد القوات المسلحة بالطاقات البشرية من الضباط الجدد ليتواصل دورها فى خدمة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره .

وقال الفريق أول محمد زكى إن التاريخ العسكري يذكر بكل العزة والكرامة لأبنائه من الضباط الاحتياط دورهم العظيم فى خدمة الوطن ومشاركتهم بكل شجاعة وتضحية في تحقيق نصر أكتوبر المجيد، مؤكدا أن انتماءهم للعسكرية المصرية العريقة شرف لا يضاهيه شرف، ووجه القائد العام التحية لأرواح شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم دفاعا عن أمن واستقرار الوطن مشيدا بالجهد الذي يبذله أبطال القوات المسلحة والشرطة للقضاء على التطرف والإرهاب بشمال سيناء .

وأثنى القائد العام على الجهد المبذول من قيادات ومعلمى كلية الضباط الاحتياط خلال فترة الإعداد والتأهيل للدفعة 154 ضباط احتياط، كما هنأ أسر الخريجين على تخرج أبنائهم الذين أصبحوا قادرين على حماية الوطن والوفاء بالمهام التى كلفهم الشعب بها .

حضر الاحتفال الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من المحافظين وقدامى مديرى كلية الضباط الاحتياط  وأسر الخريجين.