ينشر "اليوم السابع" برنامج الملتقى العربى الأول لأنشطة مدارس الدمج ومدارس التربية الخاصة، والذى يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى فعالياته مساء اليوم الإثنين بمدينة شرم الشيخ، بحضور وزراء وشخصيات عامة وإعلاميين.

ويشارك فى المؤتمر قرابة 110 طالبا من طلاب ذوى الاحتياجات الخاصة وطلاب الدمج.

ويبرز الملتقى مواهب أطفال مدارس مصر والدول العربية من ذوى الاحتياجات الخاصة، وذلك فى إطار خطة الوزارة لدمج طلاب التربية الخاصة، وتلبية الاحتياجات اللازمة للنهوض بهم.

ويقام الملتقى لأول مرة على أرض مصر كأول ملتقى عربى رياضى فنى ثقافى ترفيهى تنموى، ويضم مجموعة من الأنشطة التنموية للموهوبين من ذوى الاحتياجات الخاصة فى مجالات «الجرافيك، والرسم، والتصوير، والتفصيل، والأنشطة الرياضية، وكرة القدم»، وإبراز مواهبهم وقد تم الانتهاء من إعداد خطة عمل كاملة تناولت كافة المحاور الفنية والرياضية والثقافية والتنموية والترفيهية للملتقى، والذى سيتضمن على هامشه مناقشة أطر تطوير مجال التربية الخاصة ودمج طلابه فى المجتمع من خلال عدة محاور محددة.

ويتضمن الملتقى مجموعة من العروض الفنية والثقافية والترفيهية لطلاب الاحتياجات الخاصة لعرض مهاراتهم، ودورى لكرة القدم الخماسية لطلاب الاحتياجات الخاصة ومؤتمرًا علميًا لدعم دمج طلاب الاحتياجات الخاصة.

ويستعرض الملتقى مجموعة من الأنشطة التنموية لطلاب الاحتياجات الخاصة فى مجالات الرسم والجرافيك والتصوير وغيرها.

كما يتيح هذا الملتقى لطلاب الاحتياجات الخاصة عرض أفكارهم وقصص نجاحهم فى المجالات المختلفة، ويتم عرض أبطال الفعاليات العالمية والإقليمية من ذوى الاحتياجات الخاصة لإلهام الطلاب.

ويعتبر الملتقى أول نافذة تمكن طلاب الاحتياجات الخاصة من التعبير عن أنفسهم وقدراتهم الخاصة فى تخطى العقبات.

1
 

2