قال السفير البريطانى الجديد لدى مصر، السير جيفرى آدامز فى أول تغريدة له على حسابه على موقع "تويتر" للتدوين القصير إنه يشعر بسعادة بالغة لعودته إلى مصر للعمل مرة أخرى.

 

وقال فى تغريدته "أنا سعيد للغاية لوصولى إلى القاهرة أم الدنيا والعودة إلى بيتى الثاني. أنا دليل حى على المثل القائل "اللي يشرب من النيل لازم يرجع له".

 

 

وأضاف، أنا مؤمن أن بريطانيا ومصر أفضل سويا، والعمل بشراكة، والتعلم من بعضنا البعض. إن أولوياتي الآن: التعلم والاستماع. خلونا على اتصال."

وكان السفير البريطانى استلم مهام عمله قبل أيام بعد مغادرة السفير جون كاسن.