زار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مستشفى ساقلتة المركزى، بسوهاج، يرافقه وزير التنمية المحلية، والمحافظ، وأبدى رئيس الوزراء استياءه من تأخر أعمال التطوير بالمستشفى، وطلب من المحافظ تقديم تقرير واف عن أسباب تأخر تطوير المستشفى، وعدد آخر من المستشفيات بالمحافظة، وهو ما تسبب فى عدم تقديم الخدمة للمواطنين بصورة جيدة.

 

وأوضح مسئولو المستشفى أنه من المقرر تنفيذ تطوير شامل للمستشفى للارتقاء بالخدمات الطبية والصحية التى تقدم لأبناء مركز ومدينة ساقلتة، حيث تبلغ مساحته 7000 م2 تقريباً، ويضم أقسام الجراحة العامة، والعظام، والنساء والتوليد، وقسم الباطنة، والأطفال، والأطفال المبتسرين، وقسم الغسيل الكلوى، إلى جانب عدد كبير من العيادات فى التخصصات المختلفة.

 

وعند خروجه من المستشفى استمع الدكتور مصطفى مدبولى إلى شكوى مواطن من عدم وجود أطباء لمتابعة أعمال الغسيل الكلوى للمرضى، ولا حتى ممرضين، فطلب رئيس الوزراء من مديرة مديرية الصحة بالمحافظة التحقيق فورا، قائلا: "هنروح المحافظة، وعاوز تقرير وحصر بعدد الأطباء وتوزيعهم، ولازم ناخد إجراء مع اللى غلط".