أعلنت هيئة التأمين الصحى ضخ 250 ماكينة غسيل كلوى بالمحافظات المختلفة فى إطار خطتها لرفع كفاءة الوحدات وتطويرها تفاديا لحدوث المشاكل الصحية للمرضى ومنعا لتكرار واقعة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم بالشرقية.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان أنه العالم كله الآن قام بإلغاء العمل بنظام الغسيل الكلوى داخل الوحدات بمحلول أملاح بيكارب التقليدية وبدأ فى استخدام الكبسولات لكونها أكثر أمانا وأكثر قدرة على تلافى الأخطاء البشرية التى ربما تسبب مخاطر كبرى للمريض، مضيفة: "عممنا على جميع الوحدات التى تقوم بالغسيل الكلوى استخدام الكبسولات وسنوفرها بشكل مستدام".

رفع كفاءة وحدات ومراكز الغيبل الكلوى 

وتابعت: جار رفع كفاءة وتطوير وحدات الغسيل الكلوى ويتم أيضا إحلال وتجديد للوحدات والماكينات القديمة منعا لحدوث مشاكل صحية للمرضى وضمانا لتنفيذ غسيل كلوى بشكل جيد.

وفى ذات السياق كشفت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى لليوم السابع أنه تم المرور على جميع وحدات الغسيل الكلوى فى الشرقية التابعة للتأمين الصحى وتم تزويد وحدة الغسيل الكلوى بمستشفى المبرة بالزقازيق بـ 10ماكينات غسيل كلوى وكذلك الكبسولات الخاصة بالغسيل بدلا من استخدام محلول البيكارب اليدوى، كما تم امداد وحدة الكلى بــ 20 كرسى مجهز لعمليات الغسيل بديلا للأسرة الموجودة مع تطوير وحدة الكلى بصفة عاجلة وتشمل تركيب 7 تكيفات.

 وتابعت الدكتورة سهير عبد الحميد وفقا لتوجيهات وزيرة الصحة تم إعداد خطة من قبل إدارة الفرع لتفريغ عيادة المبرة الشاملة بالزقازيق من الموظفين وتوزيعهم بالطرق اللائقة مع زيادة منافذ صرف الأدوية وتوفير كافة المستلزمات الخاصة بالصيدليات، وتابعت أنه تم تفويض اللجان الطبية الفرعية المنتشرة بالمحافظة فى تطبيق قرار الأجر الكامل بالنسبة للمرضى، أنه سيتم إعادة افتتاح مدرسة التمريض بمبنى عيادة الإبراهيمية الشاملة.

توزيع 250 ماكينة غسيل كلوى جديدة بالمحافظات 

وكشفت رئيس هيئة التأمين الصحى أنه سيتم توزيع ما يقرب من 250 ماكينة غسيل كلوى جديدة على مستشفيات ووحدات الغسيل الكلوى التابعة للتأمين الصحى فى القاهرة والمحافظات لرفع أعداد الغسيل للمرضى وكفاءة الخدمة، مضيفة أنه سيتم عمل مرور دورى على جميع الوحدات بالمحافظات المختلفة لضمان ضبط الأداء وتفعيل النظام الرقمى للحصول على الخدمة من أى فرع بالجمهورية.