wekalet-anba2-ona.png
الدكتور محمد عبد العاطي - وزير الري

الدكتور محمد عبد العاطي – وزير الري

اختتمت أمس الثلاثاء، أعمال الاجتماع الثلاثى لوزراء المياه والرى للدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة والتى عقدت صباح الثلاثاء 25 سبتمبر فى فندق ايليلي بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، بحضور كل من وزير المياه والرى الإثيوبى المهندس شلشى بقلى ووزير المياه والرى المصرى الدكتور محمد عبد العاطى، ووزير المياه والرى السودانى المهندس خضر محمد قسم.

وناقش الاجتماع نتائج الدراسة المتعلقة بسد النهضة، وشهد أول حضور لأعضاء اللجنة الوطنية البحثية المستقلة من الدول الثلاث والمكونة من عدد 15 عضو .. حيث ضم الوفد المصرى بجانب الوزير كلا من السيد الاستاذ الدكتور خالد عبد الحى رئيس المركز القومى لبحوث المياه والسيد الاستاذ الدكتور هشام بخيت استاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة.

وخلال الاجتماع أعرب الدكتور محمد عبد العاطى عن رغبته في خروج الاجتماع بنتائج ترضي الجميع. كما أوضح إن الاجتماع يأتى جزءا من التزام الدول الثلاث ببحث أفضل السيناريوهات الممكنة لملئ السد دون إلحاق الضرر بدول المصب مصر والسودان ومراعاة الشواغل المصرية والحفاظ على حقوق ىمصر المائية وكذلك اهداف التنمية بكل من السودان واثيوبيا.
وأشار عبد العاطى إلى أنه يمكن أن تكون هناك اختلافات ولكن استمرار المناقشات حول هذه الاختلافات هو انعكاس لإصرارنا على أنه يتعين علينا التوصل إلى كل الاتفاقات التي تحقق طموحات الدول الثلاث، بناءًا على اتفاق إعلان المبادئ.
وخلال كلمتيهما رحب وزراء المياه باثوبيا والسودان بعمل المجموعة الوطنية البحثية المستقلة للنظر في عملية ملء السد دون التسبب في أي ضرر لدول المصب استنادا إلى اتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث فى مارس 2015، موضحين أن الاجتماع خصص لمناقشة القضايا العالقة من أجل تقليص الفجوة التى ظهرت خلال الفترة الماضية.

وعلى الرغم من انه لم يتم التوصل لنتائج محددة فى نهاية الاجتماع إلا أن وزراء الدول الثلاث جددوا الالتزام باستمرار المباحثات للتوصل فى فترة وجيزة لاتفاق مرضى لجميع الاطراف بشأن توقيت وأسلوب ملئ السد وطبقا لاتفاق اعلان المبادئ.