قال الدكتور عمرو حمروش، أمين سر لجنة الشئون الدينية بالبرلمان، إن الداعية السلفى محمد سعيد رسلان خرج عن الضوابط التى حددتها وزارة الأوقاف لارتقاء المنبر، وإلقاء الخطب والدروس الدينية، وهو ما دفع وزارة الأوقاف لاتخاذ إجراءات ضده، وسحب ترخيص الخطابة الذى كان ممنوحا له من قبل.

 

وأضاف حمروش لـ"اليوم السابع": "مع تقديرنا للدور الوطنى الذى لعبه محمد سعيد رسلان بالتصدى للاإخوان، فأن هناك ضوابط لا ينبغى الخروج عنها، ومن حق الوزارة أن تتصدى لهذا الخروج أى كان هذا الذى خرج عن الضوابط، والقانون واضح ولابد أن يسرى على الجميع، والخروج عليه يولد فتنة وبلبلة"، معتبرا أن قرار سحب ترخيص الخطابة لمحمد سعيد رسلان يمثل استعادة لهيبة الدولة.

 

كانت وزارة الأوقاف، قررت إلغاء تصريح الخطابة للداعية السلفي محمد سعيد رسلان، ومنعه من صعود منبر المسجد الشرقي بقرية سبك الأحد بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، الأربعاء الماضي.

 

ويلقب سعيد رسلان بأنه "زعيم السلفية المدخلية " فى مصر، ومنهجه يرفض الخروج على الحكام ، أو إسداء النصح لهم فى العلن.