استمرارًا لمسلسل الأكاذيب التى تبثها المنابر الإعلامية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، والتى تبث من تركيا وقطر، عمدت قناة "مكملين"، على تضليل متابعيها ومن يشاهدها من خلال بث مقطع فيديو من داخل صالة التحرير لجريدة "اليوم السابع" على أساس أنها جريدة المصريون المتحفظ عليها من قبل لجنة التحفظ على أموال الإخوان.

 

القناة الداعمة للإرهاب والممولة من الخارج لتضليل المصريين، عرضت فيديوهات من داخل صالة تحرير "اليوم السابع" على أنها صالة تحرير جريدة المصريون، لترتكب جريمة مهنية تضاف إلى سلسلة جرائمهم فى حق الوطن والمصريين .

 

هذه الفيديوهات تعمدت القناة الداعمة للإرهابيين عرضها خلال مناقشتهم لقرار لجنة التحفظ على أموال جماعة الإخوان الإرهابية ووضع جريدة المصريون تحت إشراف مؤسسة أخبار اليوم، دون الإضرار بالعاملين بها، ولكن العناصر الإخوانية التى دأبت على بث الأخبار الكاذبة ونشر الشائعات لم تتوقف، وزعمت أن الزملاء الصحفيين سيتم تسريحهم منذ التحفظ عليها، ولكن هذا الأمر لم يحدث.

 

فعندما فشلت مخططات الإخوان وأكاذيبهم حول ما يتعلق بجريدة المصريون، أجرت مكالمة هاتفية مع الصحفى سليمان الحكيم للتعليق على ما آلت إليه الأمور فى "المصريون"، وأثناء الحديث بدأت قناة الجماعة الإرهابية فى عرض فيديو لصالة تحرير جريدة اليوم السابع وظهر خلاله الزملاء بكل وضوح، بغرض إيهام المشاهدين أن هذه الأعداد الكبيرة من الصحفيين هم تابعون لجريدة "المصريون"، على خلاف الحقيقة بأن من يشاهده المتابعون هم صحفيون يعملون بمؤسسة اليوم السابع وليسوا صحفيى المصريون.