أطلق الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، مبادرة لدحض الشبهات التى تطلق من وقت لآخر عن المرأة ووضعها فى الإسلام، تتضمن دعوة النساء إلى قراءة ما ورد من أحاديث السيدة عائشة بخصوص المراة، فى منظومة واحدة حتى نخرج بفكر صحيح عن وضع المرأة فى الإسلام.

وأضاف عاشور، أنه لو كان للإسلام عيون لكانت المرأة هى عيون الإسلام، وتابع: "لانريد أن نأخذ أحاديث ننتزعها من سياقها لاستخدامها ضد الإسلام، أو ضد المرأة".

وشدد مستشار المفتى، على أن النساء شقائق الرجال، وأن ولاية الرجل على المرأة تأتى بالإنفاق، فإذا توقف الإنفاق عليها فلا ولاية له على المرأة ويحكم بذلك القضاء.