أمرت المستشارة، أمانى الرافعى، رئيس هيئة النيابة الإدارية، بمسائلة ممرضتين من العاملين بطاقم التمريض بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية، بعد أن أثبتت تحقيقات نيابة الغردقة الإدارية، بانتهاك حقوق المريضات بتصوير إحدى المريضات بالمستشفى، وهى تقوم بالاستحمام بمساعدة مريضة أخرى، وملقاة على الأرض بطريقة غير آدمية، ونشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

وكشفت تحقيقات النيابة الادارية، عن قيام المتهمتين بالتقاط صورا تظهر إحدى المريضات بالمستشفى بقسم 14 المخصص للسيدات، وهى تساعد مريضة أخرى على الاستحمام عارية وملقاة على الأرض بطريقة غير آدمية، ونشر تلك الصور على مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام، وذلك بغية الإساءة للمختصين المشرفين على القسم 14المخصص للسيدات بالمستشفى، لوجود خلافات سابقة بينهم، بما يعد انتهاكاً لحرمة الحياة الخاصة للمرضى وتعدياً على حقوقهم.  

كما أمرت النيابة، إنفاذا للقانون بتكليف الإدارات الفنية المختصة بالأمانة للصحة النفسية، بتكثيف المرور على مستشفيات الصحة النفسية، ومتابعة تواجد الأطباء والممرضات داخل أقسام المستشفى، وعدم مغادرة مقار عملهم بالقسم دون مسوغ، والتأكد من حفظ كافة حقوق المرضى بالشكل الذى يكفل لهم تلقى الرعاية والعلاج على الوجه الأمثل دون التعرض لأية انتهاكات جسدية أو نفسية، ووفقاً للبروتوكولات المعمول بها طبياً في هذا الخصوص.