أفادت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، اليوم الثلاثاء، بأن طائرة تابعة لسلاح الجو الروسى اعترضت مقاتلة أمريكية فى سماء سوريا.

وأضافت الوكالة أن الصور التى نشرت أمس على شبكة الإنترنت تظهر أن الطائرة الأمريكية التى اعترضتها المقاتلة "سو-35 إس" الروسية أثناء تحليقها فى سماء سوريا، هى مقاتلة إف-22.

وتظهر الصور، التى التقطتها طائرة (سو-35إس) بواسطة جهاز مراقبة الطيران المسمى بـ(OLS-35)، تحليق طائرة (إف-22) فوق سوريا، حيث يحتوى الجهاز على الكاشف الحرارى ومقياس المدى الليزرى، ويصلح لكشف الطائرات الخفية (طائرات الشبح) مثل طائرة (إف-22)، حيث أنه صمم لتحديد موقع الطائرة فى دائرة يبلغ نصف قطرها 50 كيلومترا.

وأكدت (سبوتنيك) أن هذا يعتبر دليلا على عجز مقاتلة (إف-22) أمام مقاتلة (سو-35إس) الروسية.. فيما كان خبراء عسكريون أمريكيون قد أعلنوا، في وقت سابق، أن العسكريين الروس كشفوا كل أسرار مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية (إف-22) فى سماء سوريا وتمكنوا من إعداد إجراءات اعتراض طائرات من هذا النوع.