أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن هناك نتائج إيجابية للجهود المبذولة فى مجال التصدى لظاهرة نوبات تلوث الهواء الحادة (السحابة السوداء)، بالقاهرة الكبرى والدلتا، وذلك وفق الخطة التنفيذية لوزارة البيئة.

وأشارت التقارير الواردة، من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، عن رصد الأسابيع الثلاثة الماضية إلى عدد من الملاحظات المهمة ومن بينها ارتفاع نسبة الحصاد لهذا العام فى الفترة المشار إليها عن مثيلاتها العام السابق، حيث بلغت حوالى 54% مقابل 40% العام السابق، وهو مؤشر إيجابى حتى الآن أن يتم حصاد مساحات كبيرة من المنزرع من الأرز مع انخفاض الحرائق وتحسن فى الأحوال الجوية. وكذلك ارتفاع نسب تجميع الأهالى مقارنة بما تم تجميعه من بروتوكول وزارة الزراعة نتيجة الوعى بأهمية قش الأرز وزيادة الطلب عليه كسلعة، وارتفاع نسبة ما تم تجميعه من بروتوكول وزارة الزراعة لهذا العام حيث بلغت 21% من المستهدف تجميعه مقارنة بـ15% بالعام السابق وذلك نتيجة زيادة عدد مواقع التجميع التى تم فتحها لهذا العام حيث بلغت 429 موقعا مقابل 312 العام السابق.

وأوضحت وزيرة البيئة أن هناك زيادة فى المعدات المخصصة للمنظومة خاصة المفارم، للوصول للحيازات الصغيرة وتمت صيانة المعدات الموجودة، مما ساعد علي زيادة الجمع وانخفاض الحرائق بتلك المناطق. هذا إلى جانب إحكام السيطرة على الحرق المكشوف، حيث انخفض عدد المحاضر من عدد 2089 لتصبح 429 محضرا للمخالفين للقانون مقارنة بالعام الماضى، وذلك لأن معظم الحرائق ناتجة عن حرق بقايا القش والمخلفات الزراعية، وزيادة الوعى لدى المزارعين بمخاطر الحرق وأهمية الاستفادة من قش الأرز.

وأشار التقرير الذى قدمته وزيرة البيئة إلى إحكام السيطرة على المناطق الصناعية، حيث زادت محاور التفتيش للسيطرة على نقاط الحرق والتفتيش على المناطق الصناعية والصناعات الصغيرة، وتم التفتيش على عدد 2312 منشأة هذا العام بدلا من 1998 منشأة مقارنة بالعام الماضى.

وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد أنه تم استخدام أكثر من وسيلة لتلقى شكاوى المواطنين لينخفض عدد الشكاوى إلى 72 شكوى بدلاً من 275 شكوى مقارنة بالعام الماضي، والرد والاستجابة السريعة للشكاوى الواردة، حيث تمت الاستجابة لجميع الشكاوى الواردة بنسبة 100%، منوهة إلى زيادة عدد الأوتوبيسات التى تم فحصها هذا العام ليصل إلى 864 أوتوبيسا مقارنة بـ 728 أتوبيساً بالعام الماضى.

وخلال التقرير تم الإشارة إلى أنه على الرغم من ارتفاع نسبة عدد الساعات الساكنة والخفيفة وهى المهيئة لتركيز الملوثات إلا أن المستوى العام لجودة الهواء على أغلب المناطق بالقاهرة الكبرى على مدار الفترة كان فى مستوى جيد طبقا لمؤشر جودة الهواء، وكذلك تم الإشارة إلى أنه لم يتم تسجيل حيود لانبعاثات الجسيمات الصلبة الكلية والغازات للشركات المرتبطة على الشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية خلال الفترة السابقة ويرجع ذلك نتيجة للجهود والمتابعة المستمرة للشركات على مدار 24 ساعة لخفض الأحمال البيئية والتوافق مع الحدود المقررة قانونا.