تمكنت حملات أمنية بمديرية أمن الجيزة من ضبط العديد من تجار مخدر "الاستروكس"، والذى شهد انتشارا غير مسبوق خلال العام الماضى، حيث يقوم تجار المخدرات بتصنيعه يدويا عن طريق جلب أعشاب من العطار "البردقوش" وأنواع من العقاقير المخدرة ومبيدات حشرية وخلطها ببعض وتعبئتها فى أكياس ومن ثم بيعها للمتعاطين.

وفى ذلك التقرير يرصد "اليوم السابع" العقوبة التى ينص عليها قانون العقوبات، بعد إدراج وزارة الصحة 11 مادة من المواد المخدرة من أنواع الحشيش الصناعى بالقسم الثانى من الجدول الأول الملحق بقانون المخدرات رقم 182 لسنة 1960 من ضمنها "الاستروكس".

وتصل عقوبة الاتجار وحيازة المواد المخدرة المدرجة بالجدول الأول من ضمنها "الاستروكس" ، إلى الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة، وفقا للمواد :"33، 34 و37، و38، و44، 45"، من قانون المخدرات رقم 182 لسنة 1960، بالإضافة إلى غرامة مالية تصل إلى نصف مليون جنيه وذلك حال استيرادها أو تصديرها للخارج.