محمد الجالى - محمد البديوى - أسماء مصطفى

 

بدأت منذ قليل فعاليات الاجتماعات رفيعة المستوى باللجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها 73، حيث بدأت بقمة نيلسون مانديلا للسلام.

وقالت ماريا فيرناندا إسبينوسا جاريسيا، رئيس الدورة العادية الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن إرث نيلسون مانديلا ما زال بعد وفاته، وإنه مثل قيم الأمم المتحدة مثل السلام والتعاون واحترام كل البشر، وإن روحه العظيمة حولت العنف إلى السلام

9ff9bec9-b810-4dab-9e46-efcd431561d2
الجمعية العامة للأمم المتحدة

 

وأضافت جاريسيا، أنه يمثل إرثه بارقة أمل لعالم تضربه النزاعات والمعاناة، ولا يزال العالم خاضعا لخطر الأسلحة النووية والبيولجية.

 

وقالت رئيس الدورة العادية الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة: "نلتقى فى وقت نشهد فيه بعد المبادئ القائمة عليها الأممم المتحدة على المحك، مبدأ مثل التعددية الذى اذا ابتعدنا عنه سيكون خطرا على مجتمعنا".

 

من ناحية أخرى قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى إن نيسلون مانديلا سيبقى مثالا ورمزا للرجل الأفريقى، لشجاعته وقدرته على تخطى نقطة الضعف بالإنسان، واستطاع أن يحارب من أجل الحرية.

 

وأضاف، خلال قمة نيلسون مانديلا للسلام باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها 73، أنه فى الوقت الذى نشهد فيه محاولة الانتقام من الآخر نجد إرث هذا الرجل يسعى لتعزيز المساواة والسلام وأنه علينا أن نستفيد من أرث هذا الرجل.