كلف الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الأجهزة المعنية بالوزارة وهيئاتها المختلفة على مستوى محافظات الجمهورية، باتخاذ كافة التدابير اللازمة، ورفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة السيول، مع بداية فصل الشتاء.

وقال أبو ستيت في تصريحات صحفية، أن ذلك يأتى فى إطار خطة الحكومة واستعداداتها لمواجهة هذه الظاهرة، لافتاً إلى أن هناك تنسيق دائم ومستمر بين الأجهزة المعنية بالدولة، للتصدى لظاهرة الأمطار الغزيرة والسيول، وتجنب وقوع أزمات، أو أضرار على المواطنين وممتلكاتهم وزراعاتهم.

من جهته، قال الدكتور حسن الفولى مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعى، أنه تم التأكيد على مديري مديريات الاصلاح الزراعي في محافظات: البحيرة، الإسكندرية، بني سويف، الفيوم، المنيا، أسيوط، سوهاج، الأقصر، واسوان، بضرورة التنسيق المستمر مع وكلاء وزارة الري بهذه المحافظات لتحديد مخرات السيول والتأكد من تطهيرها وكذلك التأكد من عمل قنوات لربط هذه المخرات مع المصارف الرئيسية.

وأشار مدير الهيئة الى انه تم تكليف مسئولي المديريات والمناطق والجمعيات، بإتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للعمل على تطهير الترع والمصارف الخاصة بكل جمعية وذلك لاستيعاب ومواجهة اخطار مياه الامطار والسيول حتى لا تسبب أية أخطار على المحاصيل الزراعية، فضلاً عن التأكد من صلاحية مقار الجمعيات والمخازن للحفاظ على مستلزمات الإنتاج الموجودة بها وعدم تعرضها للتلف، في ظل وجود أمطار غزيرة أو سيول.