اليوم السابع بلس
 
محمد الجالى
 

 

أكد  الرئيس عبد الفتاح السيسى، تقديره للتعاون البناء بين الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولى فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، مؤكداً حرص مصر على استمرار التعاون مع الصندوق.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي مساء الأحد، بمقر إقامته فى نيويورك، " كريستين لاجارد" المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولى، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وسحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.

 

وأكد  الرئيس السيسى خلال اللقاء، على مواصلة تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، مشيداً بتفهم الشعب المصرى للإجراءات الاقتصادية، إيماناً منه بضرورة التعامل الفعال مع المشكلات الاقتصادية على نحو حاسم، بهدف تحقيق نهضة تنموية حقيقية يلمس عوائدها جميع المواطنين.

 

وأكد الرئيس حرص مصر على تهيئة مناخ الأعمال، وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، بهدف رفع معدلات النمو وخفض البطالة والدين العام، مستعرضاً ما تم اتخاذه من إصلاحات إدارية وتشريعية لتحفيز الاستثمار وتوفير مناخ داعم له. 

 

وأشادت "لاجارد" بالتقدم المستمر في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، مؤكدة أن النتائج المتحققة تؤكد أن عملية الإصلاح تحرز تقدماً مشهوداً له من مختلف الجهات الدولية.

 

وأكدت المديرة التنفيذية​ لصندوق النقد الدولى الحرص على مواصلة التعاون مع مصر، وتوفير الدعم اللازم لإنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى.

 

 واستعرضت "لاجارد"  جهود الصندوق فى مجال الدعم الفنى مع مختلف الجهات المصرية ، فضلاً عن دعم مصر فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وفى جهود برامج وشبكات الحماية الاجتماعية لمحدودى الدخل والفئات الأكثر احتياجاً.