24ee064576.jpg
الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إنه أصدر توجيهات لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بتوفير 70 مليون جنيه بخطة هذا العام لمستشفى الإصابات والطوارئ بجامعة أسيوط لسرعة الانتهاء من تنفيذه.

جاء ذلك خلال تفقد رئيس مجلس الوزراء ومتابعة سير العمل في مشروع مستشفى الإصابات والطوارئ الجديدة بجامعة أسيوط تحت الإنشاء، للتعرف على حجم الأعمال المنفذة، والذي يعتبر أول مستشفى متخصص في استقبال حالات الطوارئ، ويخدم صعيد مصر من بني سويف والوادي الجديد حتى أسوان.

وبدوره، قال وزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار إن سعة المشروع تبلغ 487 سريرا، منها 15 سريرا بقسم الإنعاش، و19 سريرا بغرف الإفاقة، ويجري إنشاؤه من بدروم ودور أرضي و8 أدوار علوية، على مساحة 3200 م2, وتصل تكلفة الإنشاء إلى نحو 300 مليون جنيه ويشتمل مستشفى الإصابات والطوارئ على 18 غرفة عمليات، و11 عنبر عناية مركزة، و3 عنابر إنعاش، وبنك دم، وعيادات خارجية، ومعامل، وقاعة مؤتمرات، كما تضم المستشفى معمل الباثولوجيا الإكلينيكية بمسطح 1435 م2.

وأوضح أن المشروع ينفذ منذ فترة طويلة، ولم يتوافر التمويل اللازم للانتهاء منه، ووعد رئيس الوزراء بالتنسيق مع وزارة التخطيط بزيادة المخصصات المالية للمستشفى بموازنة هذا العام، على أن يتم الانتهاء منه العام المقبل, وكلف شركة المقاولون العرب بسرعة وجودة التنفيذ، بعد توفير التمويل المطلوب.