تشهد منطقة عرب العليقات التابعة لمدينة الخانكة، إنشاء صومعة للغلال بعرب العليقات، تصل تكلفتها 300 مليون جنيه، حيث سيساهم المشروع فى إنهاء استيراد القمح من الخارج، والسيطرة على المخابز البلدى ومنها توفير الخبز لكافة أطياف الشعب دون أى عقبات، بالإضافة إلى أن هذا المشروع هو عبارة عن 18صومعة، وكل صومعة تستوعب 5 آلاف طن قمح. 

ويقول عربى عبدالحليم، وكيل وزارة التموين بالقليوبية، لـ"اليوم السابع"، أن مشروع صوامع الغلال بعرب العليقات، يتكون من 18 صومعة ويسع 90 ألف طن قمح يخزن بيها.

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (1)

وأشار وكيل الوزارة، إلى أن هذا المشروع ضخم جدا وسيساهم فى تقليل الخسائر التى يتعرض لها القمح، خلال تخزينه، بالإضافة إلى تحقيق فائض استراتيجى من محصول القمح يكفى سنوات، مما يعطى الدولة فرصة فى شراء اقماح بأسعار رخيصة، لأن هذه الصوامع يصلح التخزين فيها لوقت طويل، فسادهم ذلك على توفير أموال كثيرة للدولة وتقليل الاستيراد من القمح، والذى يكلف الدولة أموالا باهظة.

وأشار "عبدالحليم" إلى أن هذا المشروع، ينظم عملية تخزين القمح، فيكون هناك مكان واحد لتجميعه وتخزينه، مما يقلل نفقات النقل على المزارعين، بجانب أنه سيكون مكان هام لجميع المحافظات لتخزين أقماحهم فيها.

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (2)

ويضيف طلال ربيع نائب رئيس مدينة الخانكة، أن مشروع صوامع القمح بعرب العليقات، من أهم المشاريع القومية على مستوى الشرق الأوسط، وأنه يساهم فى إنشائه شركة المقاولون العرب، وبتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه، موضحا أن نسبه التنفيذ فى المشروع وصلت الان الي67%، وأنه سيتم الانتهاء بالمشروع فى 30 /4/2019.

وأوضح أن هذا المشروع مقام على مساحة تتعدى 5افدنه، وأن الصومعة الواحدة 5 آلاف طن قمح ويشتمل المشروع على وحدة تحكم إلكترونية، تدير المشروع بالكامل بأحدث الأساليب التقنية

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (3)

وأوضح رضوان الزياتى عضو مجلس النواب عن دائرة الخانكة، أن تلك المشروع، من أهم المشاريع القومية حيث سيساهم فى توفير الأقماح على مستوى القليوبية، بالإضافة إلى إنهاء أزمة الخبز وعدم توفيره أو نقص حصص الخبر ببعض المناطق، بجانب انه سيوفر فرص عمل جديدة للشباب الشرقية، فهذا المشروع يحتاج إلى زراعيين، وفنيين، وعمال، وإداريين، بجانب انه سيجعل َمنطقة عرب العليقات من أهم المناطق الإستثمارية والصناعية.

ويقول محمد عبدالحليم أحد تجار القمح، أن وجود تلك المشروع بمحافظة القليوبية، سيعود بالنفع على المزارعين التجار أيضا، حيث سيخفض أسعار البيع وينهى على السوق السوداء الذى يقوم بها التجار، لعدم وجود مكان واحد لتخزين القمح وتجمعيه، بجانب انه سيقلل على المزارع نفقات النقل

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (4)

وأشار عبدالسميع على، مزارع، إلى أن المزارعين عانوا كثيرآ، فى تجميع المحصول القمح العام السابق، بسب زياده أسعار النقل مع انخفاض سعر الأردية، بجانب استغلال التجار بوضع تسعيرة خاصة بيهم بالاتفاق مع باقى التجار، مما يجعل المزارع يبيع بسعر منخفض أو يعرض محصوله للخسارة فى حاله ركنه، لكن وجود مكان لتجميع وتخزين القمح سيساهم فى حل تلك المشاكل

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (5)
 

 

أكبر مشروع قومى للصوامع بالشرق الأوسط (6)