كذبت حركة النضال العربى الأحوازى تنظيم داعش الإرهابى، الذى أعلن تبنى العملية التى استهدفت عرضا عسكريا جنوب غرب إيران، صباح اليوم السبت، مؤكدة على أن العملية أحوازية خالصة.

 

وقال يعقوب حر التسترى المتحدث باسم الحركة الأحوازية، فى تصريح لـ"اليوم السابع": "ما يثبت كذب داعش أنهم قالوا فى تغريدتهم أن العملية استهدفت مكان تواجد روحانى فى الأحواز، فى حين أن الرئيس الإيرانى لم يكن فى الأحواز بل كان فى العاصمة طهران".

 

وأكد التسترى، أن العملية للمقاومة الوطنية الأحوازية، مشيرًا إلى أن داعش لها أسلوب معين عادة يكون تفجير أنفسهم واستهداف مدنيين، لافتًا إلى أن العملية استهدفت قوات الحرس الثورى، ولم تستهدف مدنيين، الموضوع نفسه أكدته وكالات الأنباء العالمية، وفقا لتعبيره.

 

وبحسب المقاومة الأحوازية، أسفرت العملية عن مقتل 40 من بين قوات الحرس الثورى الإيرانى.