عززت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من إجراءاتها بمحيط المدارس، فى أول أيام موسم الدراسة، حيث دفعت بتشكيلات أمنية وقوات وتمركزات بمحيط مجمعات المدارس.

وتستخدم وزارة الداخلية عددا من سيارات "فان" بعدد من مديريات الأمن فى أعمال الدوريات الأمنية والبحث الجنائى بمحيط المدارس، حيث أن هذه السيارات، "مجهزة بغرفة احتجاز متطور تسع 6 أفراد من المشتبه فيهم"، ومزودة بأحدث الوسائل والمعدات التكنولوجية ووسائل الاتصال والربط، ومدعمة بمنظومة كاميرات متطورة CCTV وANPR لرصد الحالة الأمنية وتوثيقها.

واستنفرت أجهزة الأمن قواتها فى وسائل المواصلات العامة، حيث تنتشر قوات الشرطة داخل مترو الأنفاق الذى يعتمد عليه طلاب المدارس والجامعات بشكل كبير، وتتواجد الشرطة النسائية على المحطات لمنع تعرض الطالبات لأية مضايقات؛ ويتم التنسيق بين مدير المدرسة ومأمور قسم الشرطة التابعة له المدرسة، للإبلاغ عن أى واقعة تخل بالأمن العام للتدخل الفورى والتعامل معها.