فى واقعة تكررت للمرة الثانية بمستشفى حميات أشمون بمحافظة المنوفية، والتى أنتشر حولها العديد من العبارات بعد تداول أوراق ممهورة بأختام المستشفى على بياض، مقابل مبالغ مالية، الأمر الذى أدى إلى انتشار حالة من الغضب بين المواطنين، وسط مطالبات بضرورة التحقيق فى الواقعة واجتثاثها.

 

وتكرر السيناريو من جديد بالحصول على أوراق مختومة بختم المستشفى ومزيلة بتوقيعات ليست لذات الصفة وسط حالة من السخط بين المواطنين، بعد تداولها لأكثر من مرة، ووصول المعلومات للمواطنين بأنه على من يريد دفع المقابل.

 

وأكدت الأوراق التى تم الحصول عليها، تواجدها بدون أى صفة رسمية، حيث تبين أن إحدى هذه الأوراق مختومًا على بياض بعد كتابة بعض البيانات على أنه تقرير طبى على أن يقوم الحاصل عليه باستكمال البيانات، وهو ما يخالف القانون بشكل كبير.

 

وكان من بين الأوراق التى تم الحصول عليها تثبت المخالفات، ورقة موقعة بتوقيعات متنوعة ولكن هذه المرة بتوقيعات مزورة، وليس لها علاقة بمن له حق التوقيع عليها على الإطلاق.

 

من جانبه، أكد الدكتور محمد سلامة مدير المستشفى، أنه تقلد المنصب منذ أقل من 10 أيام، وأنه بمجرد علمه بهذه الأمور إلا ووجه الأمر للتحقيق بالمديرية.

 

وأوضح سلامة، أنه يسعى بكل قوة للحفاظ على المستشفى من أى تلاعب ومواجهة أى مخالف للحفاظ على ضوابط وقوانين العمل بالمستشفى مع الحفاظ على المواطنين وحقوقهم.

 

وتابع سلامة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه بعد توليه المنصب وعلمه بعدد من الوقائع قام بعمل دفتر خاص للتقارير الطبية، على أن يكون هذا الدفتر مكون من أصل وصورة ومكربن حتى يمنع التلاعب فى أى تقارير طبية، ويمنع التزوير فى التقارير الطبية.

 

وأضاف سلامة، أن الوقائع التى يتم إثباتها يتم التعامل الفورى معها دون أن يكون هناك أى محاباة أو مجاملة والهدف النهائى هو تطبيق القانون.

 

وكانت حالة من الغضب قد سيطرت بين المواطنين بمدينة أشمون بمحافظة المنوفية، عقب انتشار صور بورق مختوم على بياض بخاتم مستشفى حميات أشمون، والتى تردد بين الجميع إمكانية الحصول عليها بمقابل مادى.

 

وأكد أحد المواطنين - رفض ذكر اسمه - أنه تمكن من الحصول على هذه الورقة مقابل 200 جنيه، وذلك لعمل إفادة طبية تشير إلى إصابته والتى أدت لتغيبه عن العمل.

 

وتابع عدد من المواطنين أن الأمر منتشر بشكل كبير وأن من يريد الحصول على أى شىء يتم دفع المقابل المادى ومن ثم يحصل على ما يريد، فيما طالب المواطنون بضرورة التحقيق فى الواقعة ومعاقبة المقصرين بها حتى لا يتكرر الأمر وتضيع الحقوق.

 

من جانبه أكد الدكتور عبدالبارى العجيزى مدير إدارة المستشفيات بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، أنه تم التحقيق فى واقعة تداول أختام مستشفى حميات أشمون على أوراق بيضاء للنيابة، لافتا إلى أنه تم سحب الختم من الموظف المسئول، وتحويله للنيابة الإدارية، والتحقيق فى الواقعه.

 

وأكد العجيزى، أن المديرية لن تتعاون مع أى مقصر مهما كان موقعه وأن التحقيقات ستتم فى أى واقعة بكل شفافية ووضوح، لمنع إهدار حقوق المواطنين ومعاقبة كل مقصر.

IMG_٢٠١٨٠٩٢٠_١٢١٠٥٧
 

 

IMG-20180920-WA0001
 

 

IMG-20180920-WA0003