كشف ناصر تركى عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، أن اللجنة اجتمعت ورفعت توصية فى تقريرها عن موسم العمرة الجديد، بضرورة فتح الموسم مبكرًا، طالما أن الحكومة حددت الأعداد، والتى تبلغ 500 ألف، لافتًا إلى أن هذا سينعكس على الأسعار، حيث ستنخفض بنسبة 30%، وستبدأ الأسعار بحد أدنى 11 ألف جنيه.

 

وأوضح تركى، فى تصريحات له، أن الضوابط التى وضعت العام الماضى للعمرة أثبتت نجاحها، لذلك يتوقع تطبيق الضوابط نفسها الخاصة بالسكن والمواصلات وغيرها من الخدمات التى تقدم للمعتمر.

 

وكانت اللجنة العليا للحج والعمرة عقدت اجتماعًا خلال الأسبوع الجارى، لمناقشة إيجابيات وسلبيات موسمى الحج والعمرة خلال الموسم الجارى، وبحث مقترحات الموسم المقبل.