7f4a88abd7.jpg

2018_2_14_18_17_4_2

صرح السفير السعودي لدى روسيا رائد قرملي اليوم الجمعة، بأن بلاده تخطط لبحث مسألة إجراء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة محتملة إلى المملكة العربية السعودية قريبا.

وقال قرملي -في تصريحات بثتها وكالة أنباء “تاس” الروسية- “نأمل في بحث مسألة الزيارة الثانية للرئيس بوتين إلى السعودية قريبا. فقد تم بحث هذا الأمر خلال زيارة الملك سلمان، حينما دعا بوتين لزيارة السعودية مجددا”.

وأعرب عن سعادته بالزخم الذي تشهده العلاقات بين الجانبين في الوقت الراهن، لافتا إلى أن التعاون بين الجانبين يمر بأفضل حالاته في الوقت الحالي، قائلا: “إذا بلغت العلاقات ذروتها، فإنها تدل على النضج والفهم المتبادل. نتفق مع روسيا على العديد من القضايا، على الرغم من بعض الاختلافات. ومع ذلك، فإننا نناقشها باستمرار لوجود تفاهم متبادل بين بلدينا”.

ونوّه السفير إلى أن “روسيا كانت أول دولة تعترف بالمملكة العربية السعودية، ومع ذلك، خلال الفترة السوفيتية، كانت هناك بعض الاختلافات بسبب الصراع بين الأيديولوجية السوفييتية وأيديولوجيتنا الإسلامية. لقد تغلبنا على ذلك، وفي عام 1991، أعدنا العلاقات الدبلوماسية”.

وأضاف أن الرياض وموسكو لديهما مواقف متقاربة بشأن تسوية القضية السورية، قائلا: “بالنسبة للمشكلة السورية، فإننا نتفق مع الأصدقاء الروس إلى حد كبير: نحن ندافع عن أمن سوريا ووحدتها، ونُصر على أهمية قرارات الأمم المتحدة واحترام القانون الدولي ودور مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا (ستيفان دي ميستورا). إننى مقتنع بضرورة الإسراع بتشكيل لجنة دستورية تضم ممثلين عن كل من السلطات والمعارضة المتحدة في سوريا”.

تجدر الإشارة إلى أن بوتين قام بزيارته الأولى إلى المملكة العربية السعودية في فبراير 2007، حيث التقى خلالها مع العاهل الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.