شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، توقيع عقد عملية تشغيـل وصيانة وإدارة محطات التوليد العملاقة الثلاث التى تم افتتاحها فى كل من البرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة، وبنـى سويف مع تحالف Siemens AG & Siemens Technologie S.A.E، بقيمة إجمالية 2.618 مليار جنيه، و176 مليون و500 ألف يورو بمدة تعاقد تصل إلى نحو 8 سنوات غير متضمنة فترة التعبئة والتى تصل إلى 3 شهور.

وخلال مراسم توقيع العقد، اليوم الخميس، الذى جاء فى إطار حرص قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة على استمرارية توفير التغذية الكهربائية بأعلى معايير الكفاءة والجودة، أشاد الدكتور شاكر بالتعاون القائم بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس، معربا عن أمله فى تحقيق نجاح أكبر فى المستقبل بالتزامن مع خطط لإنتاج الطاقة وتعظيم مستوى الاعتمادية والكفاءة لمحطات توليد الكهرباء حتى تتمكن من تلبية الطلب المتنامى على الطاقة.

وأعرب المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر عن امتنانه لاستكمال التعاون مع "تحالف سيمنس"، موضحا أن حدود الأعمال تتضمن تشغيل وصيانة وإدارة المحطات الثلاثة من خلال فريق تشغيل وصيانة بالشركة القابضة لكهرباء مصر والذين سيتم التعاقد معهم من قبل شركة "سيمنس" وذلك بعد أن تم تدريبهم ضمن البرنامج التدريبى بألمانيا وتحت إدارة مديرى مواقع أجانب لنقل خبراتهم إلى طاقم عمل الشركة.

وتلتزم شركة سيمنس أثناء فترة الـتعبئة بالتعاقد على كامل العمالة بالمشروعات الثلاث والذين تم تدريبهم ضمن البرنامج التدريبى للشركة بألمانيا، كما تلتزم بتدريب وتأهيل كوادر من ضمن العمالة الموجودة لكى تكون مؤهلة لإدارة الثلاثة مواقع قبل انتهاء العقد بفترة كافية.

وأعرب المهندس عماد غالى الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس فى مصر عن تقديره للثقة التى توليها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ممثلة فى الشركة القابضة لكهرباء مصر لشركة سيمنس، مؤكدا مواصلة الجهود لتنفيذ عمليات التشغيل والصيانة على أعلى مستوى لتصبح نموذجا للمنشآت الأخرى من حيث الكفاءة ومن أجل تطبيق حلول سيمنس للخدمات الرقمية للتأكد من أعلى مستويات الإنتاجية.

جدير بالذكر أن القدرة الإجمالية للثلاثة محطات تبلغ 14400 ميجاوات، وكل موقع يشتمل على عدد (4) موديولات وكل موديول يعمل بنظام الدورة المركبة بإجمالى قدرة 4800 م.و لكل موقع.

ويأتى هذا التعاقد فى ضوء متطلبات المشروعات الثلاث إلى فكر تنظيمى لإدارة مشروعات بهذا الحجم وبالتكنولوجيا الجديدة حيث رأت الشركة القابضة إسناد عملية التشغيل والصيانة لهذه المحطات إلى إحدى الشركات العالمية المتخصصة بهذا المجال لنقل خبراتهم وتأهيل كوادر فنية وإدارية من موظفى الشركة القابضة.