أعلن المتحدث باسم الحكومة القبرصية برودروموس برودرومو أن، الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس، أيد فكرة عقد قمة فى فبراير المقبل بين الاتحاد الأوروبى وقادة دول الجامعة العربية فى مصر.

وقال برودرومو - وفقا لوكالة الأنباء القبرصية - "إن أناستاسياديس حظى بفرصة، خلال قمة الاتحاد الأوروبى غير الرسمية فى سالزبورج بالنمسا، لاقتراح جلسة قادمة بين الاتحاد الأوروبى والعالم العربى فى مصر، مشيراً إلى أن هناك قرارات إيجابية يتعين اتخاذها نظرا للعلاقات الوثيقة بين قبرص ومصر.

كما أبلغ الرئيس القبرصى نظراءه فى الاتحاد الأوروبى أن بلاده وصلت إلى أقصى حد لها فى استيعاب تدفقات الهجرة، مشيرا إلى ضغوط تدفقات الهجرة الهائلة، وأن نيقوسيا تعتمد على الاستجابة المشتركة للاتحاد الأوروبي.

وأشار المتحدث باسم الحكومة القبرصية أن "نيقوسيا" قد اتصلت بالفعل بالمفوضية الأوروبية وتدرس الطرق التى ستسهم بها قبرص فى سياسة الاتحاد الأوروبى فيما يتعلق بالتعامل بطريقة مناسبة مع تدفقات الهجرة.