نفى وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينى، الدكتور رياض المالكى، ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول عدم حصوله والرئيس الفلسطينى محمود عباس على تأشيرة دخول للولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وأكد المالكي فى تصريحات لإذاعة صوت فلسطين  لقد استلمنا التأشيرات اليوم ولمدة ثلاث سنوات ولكنها محدودة بالعمل الرسمي فقط وبشكل استثنائى.

 

كانت وسائل اعلام اسرائيلية قد نقلت عن المالكى قوله إنه: "حتى الآن لم أتلق تأشيره من الولايات المتحدة للمشاركة باجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وإن لم أحصل على تأشيرة هذا يعنى أننى لن أشارك بالاجتماعات، من الممكن أن تقوم الولايات المتحدة بمنع أو تأخير استلام التأشيرة. حتى أبو مازن لم يحصل على الفيزا حتى هذه اللحظة".