يعقد بنيويورك مؤتمر دولى غدا مؤتمرا دوليا حول اليمن برعاية الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى، يشارك فيه عدد من وزراء الخارجية العرب فى مقدمتهم وزير الخارجية الكويتى ووزير الخارجية اليمني وعدد كبير من الدول والبعثات الدولية.

 

يعقد المؤتمر تحت عنوان "اليمن: تحديات الحل السياسى والعمل الإنسانى وإعادة الاستقرار والإعمار" فى أحد الفنادق الكبرى بنيويورك.

 

وكان السفير محمد آل جابر، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن والمشرف العام على برنامج إعادة إعمار اليمن، قد أعلن فى مايو الماضى فتح أول مكتب للبرنامج في جزيرة سقطرى اليمنية. ‏

 

قال إن مشاريع برنامج إعادة إعمار اليمن ستصل إلى جميع المحافظات اليمنية على مراحل، وسيتم فتح أول مكتب للبرنامج في سقطرى.

 

وأكد السفير آل جابر أنه سيتم البدء فى إعادة إعمار اليمن ويلامس مختلف القطاعات ذات الأولوية والأهمية في حياة المواطنين.

 

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية قدمت دعمًا كبيرًا لليمن من خلال الحكومة الشرعية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وعن طريق منظمات أخرى للتخفيف من معاناة أبناء اليمن من جراء الوضع الذي تمر به البلاد.


السفير آل جابر وإعادة الإعمار فى اليمن

 

من جانبه، اتهم عبد اللطيف الزيانى، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى، ميليشيات الحوثى بممارسة أسوأ أنواع الانتهاكات بحق الشعب اليمنى، مشيرا إلى أن بعض القوى الإقليمية لم يرضها أن ينعم الشعب اليمنى بالأمن والاستقرار والسلام وعملت على وأد العملية السياسية من خلال جماعة الحوثى.

 

وقال الزيانى، إن جماعة الحوثى الانقلابية انتزعت السلطة بقوة السلاح فى ديسمبر 2014 وانتهكت كل المبادئ العربية والإسلامية والقوانين الدولية ومارست ضد الشعب اليمنى أبشع أنواع الانتهاكات المحرمة دوليا، مما اضطر الحكومة الشرعية إلى طلب التدخل والمساندة، فجاء تشكيل التحالف العربى بقيادة المملكة العربية السعودية لإنقاذ الشعب اليمنى والمنطقة من خطر جسيم يهدد أمنها واستقرارها.