قالت وكالة "أسوشيتدبرس" إن مستشار النمسا سابستيان كورز يحث الاتحاد الأوروبى على الدخول فى محادثات مع مصر للمساعدة على وقف تدفق المهاجرين الذين يدخلون إلى أوروبا قادمين من أفريقيا.

وقال كورز فى تصريحات اليوم، الخميس، إن مصر أثبتت أنها قادرة على أن تكون فعالة فى وقف المهاجرين من مغادرة سواحلها إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل وأكثر أمنا.

وتتولى النمسا حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبى. وكان كورز ومعه رئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك قد زار القاهرة هذا الأسبوع وأجريا محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال توسك إنه لا يوجد مهاجرين يغادرون من مصر فى الوقت الراهن. مضيفا أن مصر مستعدة الآن لإمكانية تعميق التعاون مع الاتحاد الأوروبى فى محادثات، ويجب أن يتم استغلال هذا.

وأوضح مصدر مسئول بالاتحاد الأوروبى، أن الكتلة الأوروبية تريد تعميق العلاقات مع مصر مع تراجع عدد الأشخاص الذين خرجوا على ظهر القوارب منها إلى أوروبا.

وأضاف المصدر فى تصريحات للصحفيين نقلا عن موقع EU observer ، أن مصر شريك يقوم بمسئولياته بشكل جدى، شريك يمكننا العمل معه فى سياق الهجرة بشكل أكبر.

ويريد الاتحاد الأوروبى أن يرى أرقاما منخفضة مماثلة من كل دول شمال أفريقيا فى محاولة لوقف وصول المهاجرين إلى إيطاليا واليونان وإسبانيا، وقد تراجعت أعدادهم بالفعل.