d5831058f8.jpg

14974056401439263847قررت محكمة استئناف القاهرة، تأجيل الطلب المقدم من علاء وجمال مبارك وياسر سليمان الملوانى، برد هيئة محكمة قضية «التلاعب في البورصة»، التي أصدرت قرارًا في جلستها الماضية بحبسهم وآخرين على ذمة القضية، إلى جلسة غدا للحكم.

حضر فريد الديب محامي نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك والدكتور محمد بهاء أبوشقة محامي ياسر الملواني، ولم يحضر جمال وعلاء مبارك.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت في جلسة السبت الماضي 15 سبتمبر، تأجيل نظر قضية التلاعب بالبورصة لجلسة 20 أكتوبر المقبل لاستكمال تقرير الخبراء الذي وصفته بأنه منقوص في الوقت الذي اعتبره الدفاع أنه جاء في صالح المتهمين ويثبت ببراءتهم، وفي نهاية جلسة المحاكمة وبعد انصراف هيئة الدفاع عن المتهمين فوجئوا بأمر المحكمة برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، بالقبض على علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وحسن هيكل، نجل الكاتب محمد حسنين هيكل، و2 آخرين هما أيمن أحمد فتحي وياسر الملواني، وحبسهم على ذمة قضية “التلاعب بالبورصة”.

وتقدم في اليوم التالي فريد الديب، دفاع المتهمين، علاء وجمال، وكذلك محمد بهاء أبوشقة، دفاع المتهم الثالث ياسر سليمان الملواني، بتظلم لمحكمة استئناف القاهرة من قرار الحبس.

وأحالت محكمة الاستئناف التظلم للمحكمة المختصة صاحبة قرار الحبس، وبعد إطلاع هيئة المحكمة، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح قررت رفضت تظلم نجلى الرئيس الأسبق و«الملوانى» على قرار الحبس، وأمرت بحبسهم على ذمة القضية، مما دفع هيئة الدفاع بالتقدم برفع دعوي لرد هيئة المحكمة.

جدير بالذكر أن المحكمة قررت أيضا عرض المتهمين على لجنة استيراد الأموال برئاسة المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام للتصالح مع الدولة.

كانت النيابة العامة أسندت إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونًا و628 ألفًا و646 جنيهًا، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص.