أقام زوج دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بإمبابة، بنشوز زوجته، مدعيا قيامها بتقييده  بالأسلاك الكهربائية وتركه طوال 9 ساعات لولا إنقاذه من الجيران الذين أقنعوها برفع بطشها من عليه، وذلك بعد خلافات نشبت بينهم رغم مرور 3 أشهر على زواجهم ".

وأكد الزوج"خالد.أ.س" البالغ من العمر 28 عام والمتزوج حديثا أمام محكمة الأسرة بإمبابة أنه وقع فى زيجة عبر ما يعرف"بالصالونات، وأستمر خلال الأشهر القليلة مدة زواجه يعانى من جبروت وعنف زوجته واستغلالها ضخامتها وقوتها لتظهر سيطرتها وبشاعة أخلاقها بعد أول ليلة قضاها معها فى منزلهم .

وتابع: زوجتى دائما ملتصقة بهاتفها لا تفارقه تنشر أدق تفاصيل حياتنا على مواقع التواصل وهو ما أصابنى بالجنون بسبب سخرية أصدقائي من حياتنا، وعندما طالبتها بالامتناع عن تلك الأفعال ثارت وسبتنى وشوهت مظهرى أمام الجيران.

وأضاف الزوج: " عصبيتها المبالغ فيها ورغبتها فى أن تصبح  صاحبة الكلمة بالمنزل وسلبى كل ما أملكه من أموال وراتبى خنقتنى، فكنت أخذ المصروف منها مثل المتسولين وعندما أشكو لأهلها يعاملونى وكأننى المخطئ مما دفعنى لطلب الانفصال بشكل ودى منهم ولكنهم ساومونى على كتابة الشقة باسم زوجتى والاستحواذ على المنقولات كونى المذنب بسبب عدم تحملى لها ".

وتابع خالد يروى الواقعة: "بدأ عنفها يزداد وانتقلت من مرحلة الصراخ والسب إلى الضرب وقامت بتقييدى بالأسلاك الكهربائية التى تسببت فى إصابتى بعدة جروح فى جسدى وتركتنى طوال 9 ساعات تعذيب لولا تدخل الجيران الذين شهدوا معى بقسم شرطة الطالبية عند حررت بلاغ ضدها.