تقدم الدكتور عمرو حمروش، أمين لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، بطلب عاجل إلى رئيس البرلمان موجه إلى الهيئات الإعلامية، وذلك لمواجهة القنوات التى تبث إعلانات الدجل والشعوذة، بحجة علاج المس والجن والعفاريت، مؤكدًا "كل هذه خرافات لابد وأن تواجه بحزم، ومنع هذه القنوات من البث، خاصة التى تبث من داخل البلاد، حيث إن تلك القنوات تعمل على تدمير المجتمع".

 

وأضاف أمين دينية البرلمان، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن هذه القنوات تدعى أنها قنوات تبث مواد دينية، ولكن هذه القنوات تعمل لهدم المفاهيم الصحيحة ولابد من مواجهتها، وغلق جميع منافذها، لافتًا أنه يوجه طلبه إلى رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لبحث هذا الأمر وخاصة مع وجود هذه القنوات، وأيضًا مواجهة الإعلانات المضللة التى تبث على القنوات بحجة دواء الأعشاب وغيرها من الخرافات.