أعلنت الهيئة السياسية لنداء تونس على إثر اجتماع عقدته اليوم الجمعة، تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد من الحزب وإحالة ملفه على لجنة النظام وفقا لأحكام الفصول 59 و 67 و 69 من النظام الداخلي للحركة.

وقال بيان صادر عن الهيئة السياسية لحزب نداء تونس، إنه بخصوص يوسف الشاهد، وبعد الاطلاع على ردّه على الإستجواب الموجّه إليه ، قرّرت الهيئة السياسية تجميد عضويته وإحالة ملفّه على لجنة النظام وذلك وفقا لأحكام الفصول 59 و67 و69 من النظام الداخلي للحركة".

وفى سياق متصل، تم التأكيد على التمسّك بموعد المؤتمر الإنتخابى الأول للحزب فى نهاية شهر يناير 2019 على أقصى تقدير، ودعوة رضا شرف الدين المكلّف بالإشراف على لجنة إعداد المؤتمر للتنسيق مع الهيئة السياسية لإستكمال تركيبة اللّجنة ورزنامة أعمالها للمصادقة عليها والشّروع في تنفيذها"، وفق نص البيان.

يشار إلى أن نداء تونس وجه استجوابا للشاهد وطالبه بالإجابة خلال 24 ساعة، وإلا سيتم تجميد عضويته في الحزب، وهي مهلة تنتهي اليوم، في حين لم يصدر أي موقف عن الشاهد.

جدير بالذكر أن نداء تونس يتمسك بإقالة يوسف الشاهد ورحيل حكومته، علما وأن الشاهد هو أحد قيادات النداء.