تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اتصالا تليفونيا مساء اليوم الجمعة، من مستشار النمسا سيباستيان كورتز، تم خلاله التباحث حول العلاقات الثنائية، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

 

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمىى باسم رئاسة الجمهورية، إن مستشار النمسا عبر عن رغبة بلاده فى تطوير العلاقات مع مصر على كافة المستويات، مشيدا بالإنجازات الكبيرة التى حققتها مصر مؤخرا، فى مجال التنمية ومشروعات البنية التحتية، وكذا الخطوات الثابتة التى تنتهجها للإصلاح الاقتصادى، فضلًا عن جهود مصر الفاعلة بمجال مكافحة الاٍرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن، وكذلك جهودها الناجحة فى مواجهة الهجرة غير الشرعية لأوروبا عبر حدودها، مؤكدًا على أن النمسا بصفتها الحالية كرئيس للاتحاد الأوروبى تعتبر مصر شريكا محوريا تعول على دوره المركزى والفاعل لاستقرار منطقة الشرق الأوسط ونشر السلام بين دوله.

 

وأكد الرئيس على متانة وقوة العلاقات التى تجمع مصر والنمسا، وتوفر الإرادة والرغبة فى دفع العلاقات الثنائية بين الجانبين إلى آفاق أرحب خاصة فى المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية لما فيه صالح البلدين والشعبين الصديقين.

 

وأضاف راضى أن الرئيس أوضح جهود مصر فى مجال مكافحة الاٍرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار، وكذا ضبط الحدود البرية والبحرية، وهو الأمر الذى أسفر عن عدم تسجيل أى حالة للهجرة غير الشرعية لأوربا من السواحل المصرية منذ شهر سبتمبر 2016، فضلا عن استضافة مصر لملايين من اللاجئين من جنسيات متعددة داخل محافظات مصر يعيشون بشكل طبيعى مع الشعب المصرى.