أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى حرص مصر على تعزيز التشاور والتنسيق بين الدول الأفريقية خلال الإعداد لمؤتمر باريس على كافة المستويات بما فى ذلك المستوى الرئاسى، حيث تناول الاجتماع الأخير للجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة الخاصة بتغير المناخ، الذى عقد، سبتمبر الماضى بنيويورك، عملية الإعداد للمفاوضات، واعتمد الأولويات الأفريقية بشأن مؤتمر باريس، والتى شكلت أساسا صلبا للموقف الأفريقى التفاوضى المشترك.

جاء ذلك فى البيان الذى ألقاه الرئيس السيسى اليوم الأحد أمام لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ على هامش أعمال القمة الأفريقية.

كما أكد الرئيس أهمية استثمار العمل المشترك من أجل تعزيز الجهود استنادا إلى موقف أفريقى موحد فى مواجهة التحديات التى تفرضها التغيرات المناخية، والعمل على تعظيم قدراتنا فى التعامل معها، والتى يتصدرها تحقيق التوازن بين توفير المياه والطاقة والغذاء وتحقيق التنمية والقضاء على الفقر.

وقال الرئيس: "لعل ما تحمله ظاهرة التغيرات المناخية من تحديات، يأتى بمردود إيجابى على صعيد تعزيز العمل الأفريقى المشترك وتقريب المسافات بيننا، حيث نجابه تحديات مشتركة وتجمعنا قارة واحدة نحرص على رخائها وازدهار شعوبها".