عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، الأحد، عدة لقاءات ثنائية بمقر الاتحاد الإفريقى فى أديس أبابا على هامش أعمال القمة الإفريقية، حيث التقى كل من نيال دينج نيال رئيس فريق المفاوضين لجنوب السودان، بالإضافة إلى وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنيامين.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن نيال دينج استعرض خلال اللقاء آخر تطورات تنفيذ اتفاق التسوية السلمية للأزمة فى جنوب السودان الذى تم توقيعه فى أغسطس 2015، معرباً عن تطلع بلاده لمساهمة مصر فى جهود تحقيق السلام وفقاً لما ينص عليه الاتفاق.

كما أعرب عن تقديره لمواقف مصر المؤيدة والمساندة لجنوب السودان فى المحافل الإقليمة والدولية، فضلاً عما تقدمه مصر من برامج تنموية لجنوب السودان فى عدد من المجالات، معرباً عن الأمل فى مواصلة تعزيز التعاون مع مصر بمختلف المجالات.

وأضاف السفير علاء يوسف، أن الرئيس السيسى أكد خلال اللقاء على دعم مصر لكافة الجهود المبذولة لإعادة السلام والاستقرار إلى جمهورية جنوب السودان، مشيراً إلى خصوصية العلاقات التى تربط مصر بهذا البلد الشقيق والتاريخ والروابط المشتركة التى تجمعهما.

كما أكد الرئيس، على أن مصر تدعم جهود الوفاق الوطنى من أجل تدشين الحكومة الانتقالية، بما يعيد الأمن والاستقرار لجنوب السودان.

وأضاف الرئيس أن مصر ستستمر فى مساندة الجهود التنموية فى جوبا، معرباً عن تطلعه إلى نجاح قيادات جنوب السودان فى التوصل إلى تفاهمات تؤدى إلى تدشين مرحلة جديدة تُحقق النهضة التنموية التى يتطلع إليها شعب جنوب السودان الشقيق.