أصدرت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن بيانا عقبت فيه عما أعلنه المتحدث الرسمى باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث، بشأن إحدى العمليات التى نفذتها قوات التحالف لدعم الشرعية فى التاسع بمحافظة صعدة، وما توصل إليه الفريق المشترك عن وجود أخطاء فى التقيد بقواعد الاشتباك وما ذكر بهذا الشأن.

 

وعبرت قيادة القوات المشتركة عن أسفها لتلك الأخطاء، وتعازيها لأهالى الضحايا وتضامنها معهم، كما جاء فى البيان قبول قيادة التحالف بالنتائج وما خلص إليه الفريق المشترك لتقييم الحوادث، وإنها فور حصولها على تلك النتائج بشكل رسمى ستتخذ جميع الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبُت ارتكابهم أخطاء وفق الأنظمة والقوانين المتبعة فى مثل هذه الحالات، مع الاستمرار فى مراجعة قواعد الاشتباك وتطويرها بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الحوادث، وفقا للدروس المستفادة من تلك العمليات.

 

وسيتم تكليف اللجنة المشتركة للنظر فى منح المساعدات الطوعية للمتضررين فى اليمن بالتواصل مع الحكومة اليمنية الشرعية لتحديد هويات وأسماء المتضررين ليتم العمل على مساعدتهم وفق الإجراءات المنظمة لذلك.

 

وأكدت قيادة التحالف أنها ستستمر فى الالتزام بالقانون الدولى الإنسانى وقواعده العرفية والاتفاقيات ذات الصلة مع تطبيق قواعد الاشتباك وفق أعلى المعايير والممارسات الدولية بما يضمن احترام القانون الإنسانى الدولى وتحقيق المحافظة على أرواح وممتلكات المدنيين.