تواصل اللجنة العليا المنعقدة بقطاع مصلحة السجون برئاسة اللواء زكريا الغمرى مساعد الوزير للسجون، أعمالها لتحديد مستحقى العفو الرئاسى تمهيداً للإفراج عنهم غداً تنفيذاً لقرار الرئيس السيسى قرار رقم 391 لسنة 2018 فى شأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك الموافق العاشر من ذى الحجة لعام 1439 هجرية.

 

وقال مصدر أمنى إن اللجنة ضمت عضوين ممثلين من قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، والأموال العامة، والمخدرات، ولجنة من ضباط قطاع السجون برئاسة اللواء ياسر نشأت مدير المباحث، وذلك لفحص المسجونين الذين تنطبق عليهم شروط العفو، وفقًا للقوانين واللوائح، والأحكام الواردة بقرار العفو، لتحديد مستحقيه، تمهيدًا لإنهاء إجراءات الإفراج عن أول دفعة على أن يفرج عن الباقين تباعاً خلال أيام الأضحى المبارك.

 

وأوضح المصدر أيضاً أنه انضم إلى هذه اللجان ممثلين من عدة جهات أبرزها، وزارة العدل والمجلس القومى لحقوق الإنسان.