للمرة الثانية تكتشف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أخطاءً فى عدادات الكهرباء بعد تركيبها لدى المواطنين، حيث إن المرحلة الأولى من مشروع تركيب العدادات الذكية مسبوقة الدفع بشركتى القناة وجنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء مهددة بالتوقف نتيجة اكتشاف أخطاء فنية ببرنامج العدادات للشركة المصنعة.

 

وكشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه يتم تنفيذ المشروع التجريبى فى نطاق 6 شركات لتوزيع الكهرباء كمرحلة أولى، حيث يتم التنفيذ بشركة توزيع كهرباء شركة شمال القاهرة بمنطقتى «العبور- مدينة نصر»، بإجمالى عدد حوالى 53 ألف عداد، وبشركة جنوب القاهرة بمنطقتى «6 أكتوبر- الشيخ زايد»، بإجمالى عدد حوالى 50 ألف عداد، وشركة الإسكندريــة بمنطقتى «وسط الإسكندرية- برج العرب» بإجمالى عدد حوالى 39 ألف عداد، وشركــة القنـــاة بمنطقة «العاشر من رمضان» بإجمالى عدد 50 ألف عداد، وشـركـة جنـوب الدلتـا بمنطقة «طنطا» بإجمالى عدد 30 ألف عداد، وشركة مصر الوسطى بمنطقتى «المنيا- أسيوط» بإجمالى عدد حوالى 28 ألف عداد.

 

وأوضح المصدر فى تصريحات خاصة لـ«اليوم السابع»، أن إجمالى عدد العدادات الذكية مسبوقة الدفع المستهدف تركيبها بشركتى القناة ومصر الوسطى يبلغ 78 ألف عداد بواقع 50 ألف لشركة القناة، و28 ألفا لشركة مصر الوسطى متوقفة نتيجة عيوب فنية ببرنامج الشركة المنفذة لهذا المشروع.

 

وأشار المصدر إلى أن الشركة القابضة لكهرباء مصر، برئاسة المهندس جابر دسوقى، وجهت بضرورة إجراء فحص فنى سريع بالعدادات التى تم تركيبها للتأكد من تسجيل استهلاك فعلى للمشترك، علاوة على التأكد من سلامة البرنامج الذى وضعته الشركة المصنعة لهذه العدادات.

 

وأوضح المصدر أن الشركة المسؤولة عن توريد العدادت الذكية لشركتى القناة ومصر الوسطى تسببت فى أزمة توريد عدادات رقمية معطلة لشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، والتى تسببت فى عدم حصول وزارة الكهرباء على مستحقاتها من 5 ملايين مشترك لعدة أشهر بنطاق شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، موضحًا أن شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء تمكنت من تغيير عدد كبير من هذه العدادات، وجار الانتهاء من تغيرها بالكامل بنهاية العام الحالى.

 

وتابع المصدر أنه لا توجد أى غرامات أو عقوبات تقع على المستهلك الذى توقف عداده لأى سبب كان، موضحًا أنه يتم حساب الاستهلاك بالمتوسط وفقًا لآخر فاتورة استهلاك كهرباء، تم إصدارها ويحق للمواطن تقسيط المديونية بدون فوائد.

 

وأوضح المصدر أنه يمكن اكتشاف العدادات المتوقفة من خلال نظام الحاسب الآلى لشركات توزيع الكهرباء، حيث تظهر القراءات إذا كانت شاذة عن حجم الاستهلاك الشهرى، ويتم مراجعتها عن طريق التفتيش للتأكد من سلامة العداد، لافتًا إلى أن السبب الرئيسى فى الخسائر التى تتكبدها الوزارة بسبب توقف بعض العدادات نتيجة التقصير من جانب بعض العاملين بإدارات الكشف والتحصيل بشركات توزيع الكهرباء.