تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى "السوشيال ميديا"، فيديو يتضمن اعترافات لأحد القيادات التكفيرية، منشور على إحدى الصفحات المنسوبة لاتحاد قبائل سيناء، ويتضمن اعترافات تفصيلية لقيادى تكفيرى بمخططاتهم لاستهداف الاقتصاد المصرى بضرب المصانع والعمال والسائقين، وزعزعة أمن واستقرار البلاد، وذلك فى خطوة جديدة لكشف المؤامرات التى تحاك ضد مصر من الجماعات الإرهابية.

ويكشف الفيديو، أن القيادي التكفيري التائب يسمى بلال البراهمة " الدن "، تم تسليمه عن طريق أحد العناصر التكفيرية، وأنه تم تأمين عائلة العنصر التكفيري التائب، ومنحهم الجائزة المالية وقدرها 2 مليون جنيه نظيراً لخدماتهم.

وقال مسئولو الصفحة: "كما وعدناكم بالكشف عن مخططات القوى الخارجية الاستخبارية المعادية، ومن يعمل تحت منظومتها الفاسدة من قنوات إثارة الفتنة والفساد الإخوانية والإرهابية في شتى بقاع العالم، ومن ضمن سلسلة المفاجآت التي أعلناها مسبقاً، وستأتي تباعاً إن شاء الله..الفيديو المعروض أدناه للقيادي التكفيري بلال البراهمة " الدن"، والذي تم تسليمه عن طريق أحد العناصر التكفيرية، وتم تأمين عائلة العنصر التكفيري التائب وتم منحهم الجائزة المالية والتي قدرها 2 مليون جنيه نظيراً لخدماته، ونؤكد على أن كل شخص يدل على معلومات تؤدى إلى القبض على أحد القيادات التكفيرية نضمن له ولعائلته الأمن والحماية والجائزة المالية".

 

وفى نهاية الفيديو، قال مؤسس اتحاد قبائل سيناء: "تم تسليم القيادى التكفيرى بلال برهموم "الدن"، بواسطة أحد العناصر التكفيرية التائبة، وتم تأمين هذا العنصر التائب هو وعائلته وتم منح المبلغ جائزة مالية قدرها 2 مليون جنيه نظير خدماته، ونؤكد أن كل شخص يدل على معلومات تؤدى إلى القبض على أحد القيادات التكفيرية نضمن له ولعائلته الأمن والحماية والجائزة المالية".