تخلص طفل فى الحادية عشر من العمر، من حياته شنقا، دخل غرفة نومه بمسكمه بمنطقة الجمباز بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، تاركا رسالة لأسرته، تفيد أنه لحق بخاله الذى كان يحبه كثيرا.

 

تلقى اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير البحث الجنائى، بوصول جثمان" كريم ع إ" 11 سنة  بالصف السادس الإبتدائي، مقيم الجمباز دائرة قسم ثاني الزقازيق، لمستشفى الزقازيق جثة هامدة، ومن المعاينة تبين قيام الطفل، بشنق نفسه بنطال لفه حول عنقه، وثبت طرفه بدولاب داخل غرفة نومه، وترك رسالة كتب فيها"  أنا ذهبت للعالم الآخر لمقابلة خالي"

 

وكشفت التحقيقات أن الطفل كان يمر بحالة نفسية سيئة للغاية، بعد وفاة خاله" محمود م" 20 سنة غرقا في مياه قناة السويس، وكان متعلق جدا به، ولم تتهم أسرة أحد بالتسبب في وفاته، وتحرر المحضر رقم 5247 ادرى قسم ثان الزقازيق لسنة 2018.