يقع الحرمان الشريفان على رأس أولويات ملوك المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، وحتى الوقت الحالى فى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولى عهده صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

 

ويضاف إلى ذلك أن مشروع زيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف قد نقل عدد الطائفين من 48 ألف طائف فى الساعة إلى 107 آلاف طائف فى الساعة الواحدة، وقد كانت المساحة الإجمالية للمطاف قبل المشروع 150 ألف متر مربع وأصبحت الآن 210.000 متر مربع، وكانت المساحة المتاحة للصلاة فى صحن المطاف 135 ألف متر مربع وتوسعت إلى 200.100 متر مربع.

وكان عدد المصلين فى المطاف 188 ألف مصلٍ، وأصبح بعد انتهاء المشروع 278 ألف مصلٍ، أما المسعى فإجمالى مساحته قبل مشروع التوسعة كان 32.805 متر مربع، وبعد انتهاء المشروع أصبحت المساحة 131.100 متر مربع، بينما زادت أعداد المستفيدين من 44 ألف ساعٍ فى الساعة إلى 123 ألف ساعٍ بالساعة الواحدة، وارتفع بالتوازى عدد المصلين بالمسعى إلى 115.600مصلٍ بعد أن كانت المساحة تكفى لـ45.600 مصلٍ فقط، فى حين بلغت المساحة المتاحة للصلاة بعد إتمام المشروع 83.166 ألف متر مربع.

تأتى هذه المشاريع العملاقة خير دليل وشاهد على حرص وعناية ودعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولى العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ببيت الله الحرام مكانًا وبالحاج والمعتمر والقاصد إنسانًا.