قال المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إن إجمالى التكلفة الفعلية للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة، يصل من 150 إلى 200 مليار جنيه تقريبًا، والتى تصل مساحتها لـ40 آلاف فدان، من إجمالى 170 آلاف فدان للعاصمة ككل.

 

وأوضح فى حواره مع الإعلامية إيمان الحصرى، ببرنامج "مساء dmc"، قائلًاً: "أن المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية تضم، الحى الحكومى، والذى يجمع كل المبانى الوزارية، ومجلس الوزراء، والنواب، وحى المال والإعمال، ومنطقة الأعمال المركزية، والخاصة بمنطقة الأبراج، والتى تضم أعلى برج فى أفريقيا، وسيكون مبنى إدارى فندقى، ويوجد به جزء خاص بوحدات سكنية فندقية، ويصل ارتفاعه لـ385 مترا تقريبًا، ومكون من 94 دورا".

 

وأكد عباس، أن المرحلة الأولى من مشروع العاصمة الإدارية ستضم 18 برجًا، ما بين الإدارى والسكنى، تختلف ارتفاعتها ما بين 150 لـ250 مترا تقريبًا، وهناك مرحلة ثانية من الأبراج سيتم التعاقد عليها خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، إلى الصين، مع الشركة المنفذة للمرحلة الأولى من المشروع، والتى نفذت أغلب الأبراج الموجودة بالعالم.