كشف هشام عبد الله، الهارب مقدم أحد البرامج فى قناة الشرق التابعة لجماعة الإخوان والتى تبث من تركيا، إن الحكومة التركية كانت السبب الرئيسى فى الإفراج عنه بعد القبض عليه.

 

واستمرارا للكذب والتدليس والتخريف الإخوانى وصف هشام عبد الله، فى تصريحات له عبر قناة الشرق الإخوانية، الحكومة التركية بالأنصار من أهل المدينة المنورة الذين استقبلوا الإخوان الذين شبههم بـ"المهاجرين" ورسول الله، قائلا: إن الهاربين من الإخوان هم مجاهدين فى الخارج، وتركيا هى حامى حمى الإسلام فى العالم كله.

 

وكانت مصادر مطلعة كشفت أن المخابرات التركية تدخلت للإفراج عن هشام عبد الله مقدم البرامج بقناة الشرق الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية، بعد نحو 5 أيام من إحتجازه وقالت المصادر إن المخابرات التركية بذلت مساعى خلال الساعات الماضية من أجل إخلاء سبيل هشام عبد الله وعدم تسليمه للسلطات المصرية بموجب المذكرة المقدمة للإنتربول وإدراجه على قوائم الإرهاب، بهدف الحفاظ على استمرار عملائها والمنابر الاعلامية التى تستخدمها ضد مصر.