تشهد سماء الوطن العربى الليلة وقوع القمر بالقرب من كوكب المشترى فى حالة اقتران فى ظاهرة مشاهدة بسهولة بالعين المجردة، وهى فرصة مثالية للتصوير.

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أن وقوع القمر بقرب المشترى يقصد به على قبة السماء فقط؛ فهما ليسا قريبين من بعضهما البعض فى الفضاء.

 

وتابع التقرير، أن المشترى الآن يقعـأمام نجوم الميزان ويرصد قربه نجم الزبانى الجنوبى أحد نجوم الميزان، وكليهما يشاهدان سويًا من خلال المنظار الثنائى العينية.

 

ويعتبر كوكب المشترى رابع ألمع جسم فى قبة السماء بعد الشمس والقمر والزهرة، ولكن فى الوقت الحالى كوكب المريخ يفوقه لمعانًا.

 

وسيظهر المشترى كنقطة بيضاء ساطعة للراصد بالعين المجردة، وعند رصده من خلال المنظار أو تلسكوب صغير سيشاهد قرص الكوكب وحوله أقماره الأربعة الكبيرة التى تعرف باسم "أقمار غاليليو" وهى: غانميد، كاليستو، يوروبا، ايوا، حيث تظهر كنقاط ضوئية صغيرة قرب المشترى.

 

وخلال ساعات الليل سوف تنتقل هذه الأجسام جميعًا نحو الغرب نتيجة دوران الأرض حول محورها ولكن الحركة الحقيقية للقمر هى نحو الشرق بالنسبة للنجوم.

 

وبمراقبة موقع القمر فى الوقت نفسه كل يوم سيلاحظ بأن حركته تكون نحو الشرق بالنسبة للنجوم والكواكب فى دائرة البروج، ففى كل ساعة يقطع القمر حوالى نصف درجة نحو الشرق وفى كل يوم يقطع القمر 13 درجة امام المجموعات النجمية فى دائرة البروج.

 

وفى مساء اليوم السبت سيلاحظ أن القمر قد ابتعد عن المشترى مندفعًا ظاهريًا نحو الشرق نحو نجم قلب العقرب، وهى حركته الطبيعية فى مداره حول الأرض.