يغادر الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى القاهرة اليوم متجها الى الرياض وبرفقته وزير الخارجية اليمنى خالد اليمانى ومعمر الإريانى وزير الإعلام وعدد من مستشارى الرئيس بعد زيارة استمرت 3 أيام بدأها الاثنين الماضى، وتجرى الاستعدادات بمطار القاهرة الدولى لمغادرة الرئيس.

 

وكان من المقرر أن يلتقى الرئيس 600 من أبناء ورموز الجالية اليمنية بالقاهرة لكن تم إلغاء اللقاء لظروف مغادرة الرئيس.

 

وكان الرئيس اليمنى قد التقى خلال زيارته الرئيس السيسى وعقدا مؤتمرا صحفيا أكدا فيه التعاون المصرى اليمنى فى مواجهة أى تهديد لأمن المنطقة والبحر الأحمر، كما وقعا اتفاقية تعاون بين البنك المركزي المصرى واليمنى.

كما بحث الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى، مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر، جملة مِن القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، ومنها ما يتصل بالأوضاع على الساحة اليمنية بجوانبها المختلفة.

ومن ناحية أخرى زار الرئيس الجامعة العربية والبرلمان المصرى والتقى كل من أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة وعلى عبد العال رئيس مجلس النواب وتبادلوا الحديث حول آخر مستجدات الأوضاع باليمن.

 

وتعد هده الزيارة الثالثة للرئيس هادى إلى مصر حيث كانت الأولى فى مارس 2015 والثانية فى أغسطس من نفس العام .